Travelassistant24
444 51 56

أشهر الأكلات والحلويات والمشروبات الشعبية في اسطنبول

أشهر الأكلات والحلويات والمشروبات الشعبية في اسطنبول

إسطنبول هي مدينة قديمة تحدت الألفية واستضافت العديد من الثقافات على مر التاريخ. المدينة، التي كانت عاصمة للإمبراطورية العثمانية الشهيرة المعروفة بمطبخها الغني، ساهمت أيضًا في مطبخ العالم بفضل هيكلها العالمي. بعبارة أخرى، في المدينة العملاقة إسطنبول، من الممكن مواجهة نكهات من مطابخ كل بلد تقريبًا. في كل زاوية من المدينة، من البوفيهات الصغيرة إلى المقاهي، من محلات الكباب إلى بائعي الأسماك، ومحلات الطعام المتنقلة المختلفة للشارع، هناك العديد من نقاط الطعم على نطاق واسع. لقد جمعنا هذه النكهات وأفضل الأماكن التي تحضّرها وتقدمها لك. إذا كنت ترغب في تجربة هذه النكهات، تنتظرك جولات إسطنبول.

1- كفتة سلطان أحمت

كفتة سلطان أحمت

تُقدم كفتة سلطان أحمت، ضمن النكهات التقليدية للمطبخ التركي، مع البازيلاء، ولا يمكن مقاومتها لمن يتذوقها. تأخذ هذه النكهة التي يتم استهلاكها بمتعة من قبل الناس من جميع الأعمار اسمها من سلطان أحمت، واحدة من المناطق في شبه الجزيرة التاريخية. المكان الشهير بهذا الطعم هو مطعم كفتة سلطان أحمت التاريخي، الذي تمكن من البقاء لأربعة أجيال.

2- سندويش السمك

سندويش السمك

عندما يتعلق الأمر بإسطنبول، من المستحيل عدم ذكر إيمينونو، واحدة من أكثر الأماكن المفضلة للسياح المحليين والأجانب على حد سواء للتسوق والمشاهدة. وعند الحديث عن إيمينونو، لا يمكن للشخص أن يمر دون أن يصادف بائعي السمك الذين يبيعون سندويشات السمك أو دون أن يرسو إلى القوارب. فور وصولك هنا، تُستقبل برائحة السمك الطازج. يجب ألا يفوتك تذوق سندويشات السمك التي تُقدم بكرم مع البصل والخضروات مع إطلالة على مضيق البوسفور. بالطبع، من غير الممكن تقييد سندويشات السمك فقط إلى إيمينونو. لديك الفرصة لتناول سندويشات السمك في جميع أنحاء إسطنبول. ومع ذلك، إذا كنت تحب الأماكن العادية، يجب عليك أن ترى سمك تكابيك في ساريير. بينما نتحدث عن إيمينونو، نود أن نضيف أن فنادق إيمينونو هي واحدة من أفضل الخيارات للإقامة في إسطنبول.

3- فاصوليا بيضاء

فاصوليا بيضاء

عندما تتجمع الكلمات فاصوليا بيضاء وإسطنبول معًا، يتبادر إلى الذهن على الفور بائعو الفاصوليا البيضاء الموجودون حول مسجد سليمانية في شبه الجزيرة التاريخية. يعود هذا المكان إلى أكثر من نصف قرن في جلب السياح المحليين والأجانب مع طعمه الشهي للفاصوليا البيضاء. تأخذ الفاصوليا البيضاء، التي تعد واحدة من أشهر أطباق المطبخ التركي، مكانها على المائدة مع الرز المحمص والبصل الخام. تستضيف سليمانية ألذ الأطباق من الفاصوليا البيضاء. أحد الأماكن التي تحضر وتقدم هذه النكهة بنجاح أكبر هو أرزنجانلي ألي بابا.

4- همبرجر مبلل

همبرجر مبلل

الهمبرجر لديه مكانه الخاص به، والهمبرجر المبلل لديه مكان مختلف تمامًا. أصغر من الخبز العادي للهمبرجر ومملوء بالكثير من البصل والثوم في اللحمة، هذا الطعام هو طعم ظهر وأصبح مرادفًا لإسطنبول. يُعتبر الهمبرجر المبلل، واحد من أشهر الوجبات الخفيفة على الذهاب في إسطنبول، من بين النكهات الشهية التي يتناولها الناس في كثير من الأحيان أكثر من مرة. على الرغم من أنه بدأ يتم إعداده في العديد من البوفيهات مع مرور الوقت، عندما يتعلق الأمر بالهمبرجر المبلل، فإن أول مكان يتبادر إلى الذهن هو كيزلكايالار في تقسيم.

5- بطاطس محمرة

بطاطس محمرة

تحصل البطاطس المحمرة عن طريق دمج البطاطس المسلوقة والزبدة والجبن الشيدر. تُشبع البطاطس المحمرة، التي وجدت مكانها بين نكهات الشارع في إسطنبول، عيون الناس ومعدتهم مع مجموعة متنوعة من المكونات مثل السلطة الأمريكية والمخلل والحشوة المسلوقة والملفوف الأرجواني والعديد من الأطعمة الأخرى التي يمكن تخصيصها حسب الذوق الشخصي. لا تمر بيشكتاش من دون تذوق هذه النكهة الشارع اللذيذة. يمكنك تفضيل بائعي البطاطس المحمرة المتواجدين بجانب بعضهم البعض في بيشكتاش لتلبية رغبتك في البطاطس المحمرة. يمكن لأولئك الذين يرغبون في تناول بطاطسي المحمرة والقيام بجولة قصيرة في مودا زيارة أولباتو بطاطس محمرة في كاديكوي.

6- وافل

وافل

مع البطاطس المحمرة، الوافل، الذي يرتبط ببيشكتاش، هي النكهات الأسطورية المزينة بالصلصات اللذيذة والفواكه والحلويات المختارة وفقًا لذوق الشخص. ومع ذلك، ليس من الصحيح تقييد الوافل ببيشكتاش؛ هناك أعمال في معظم أنحاء إسطنبول تصنع الوافل. واحدة من المؤسسات الهامة التي أصبحت مشهورة بالوافل هي كمال أوستا وافل، التي توجد في مودا منذ سنوات.

7- بيلاف

بيلاف

لقاء حبوب الأرز الخصبة مع الزبدة والشعيرية في الإناء، المثري بالملح ومختلف التوابل، هو أحد النكهات الأولى التي تتبادر إلى الذهن عند الحديث عن النكهات الشارعية... عندما يتم تقديمه مع الحمص أو الدجاج، يصبح وجبة كاملة... أولئك الذين يرغبون في تجربة طبق أرز لذيذ في شوارع إسطنبول يمكنهم اختيار تاريخي كالكان أوغلو بيليفجيسي في بيوغلو أو بيليفجيوغلو في كاديكوي.

8- شاي وسميت

شاي وسميت

الشاي والسميت يعني الكثير لأولئك الذين يعيشون في إسطنبول. في بعض الأحيان يصبحون ثنائي لا يمكن فصله لوجبة الإفطار، في حين تُفضل في أوقات أخرى لإشباع الجوع طوال اليوم. يرافق الشاي والسميت الركاب في رحلات العبارات بين جانبي المدينة. حتى النورس تستفيد من السميت. ومع ذلك، يترك تذوق السميت المقرمش مع الشاي أمام خلفية البوسفور طعمًا خاصًا في الفم. تشينجيلكوي تاريخي تشينارالتي، التي استضافت مسلسلات تلفزيونية مختلفة، تعتبر من بين أول الأماكن التي تتبادر إلى الذهن عندما يتعلق الأمر بالشاي والسميت. هنا، يتم استقبال المئات من الأشخاص طوال اليوم بالشاي الدافئ والسميت الطازج.

9- محار محشي

محار محشي

محار محشي، واحدة من أشهر النكهات الشارعية المحبوبة في إسطنبول، يتم بيعها من قبل بائعي الشارع في العديد من أنحاء المدينة. من الممكن رؤية بائعي محار محشي في أي وقت من اليوم. على الرغم من أنه معروف باعتباره طعام الشارع، إلا أن بعض الأماكن أصبحت أيضًا مشهورة بمحارها المحشي اللذيذ. تعتبر أماكن مثل شيتشك باشاجي ومرجان كوكوريج من بين الأماكن المفضلة لعشاق المحار المحشي. إسطنبول هي واحدة من أفضل الأماكن المناسبة لأولئك الذين يرغبون في تجربة التناغم الرائع للمحار المحشي مع الليمون.

10- كوكوريتش

كوكوريتش

كوكوريتش، واحدة من النكهات الفريدة للمطبخ التركي، لا توجد فقط في أكشاك بائعي الشارع بل تظهر أيضًا في قوائم العديد من البوفيهات والمطاعم اليوم. تُصنع كوكوريتش، التي تجد مشتريين على مدار اليوم، من لحم الخروف والبقر. يتم تحضير هذه اللذة، التي تُحسّن بوضع الأمعاء الرقيقة والأمعاء الحلوة حول خيط ثم تحميصه، بكميات كبيرة من التوابل. قد لا تكون مناسبة لكل الأذواق، ولكن من المهم أن نتذكر أن اختيار مكان يلتزم بقواعد النظافة أمر حاسم لأولئك الذين يرغبون في تجربة كوكوريتش. يمكن الاستمتاع بكوكوريتش بسهولة في معظم أحياء إسطنبول، وباسترخاء في مطعم شامبيون كوكوريتش، الذي يمتلك العديد من الفروع وقد اكتسب شهرة بكوكوريتش.

11- زبادي كانليجا

زبادي كانليجا

الذين يزورون منطقة كانليجا في إسطنبول يجب أن يتذوقوا زبادي كانليجا الشهير، الذي اكتسب شهرة تتجاوز حدود تركيا وأصبح موضوعًا للشعر والأغاني. ما يميز زبادي كانليجا عن غيره هو مكوناته الطبيعية تمامًا وعدم وجود أي مواد إضافية. يقدم مع السكر المطحون، ويحمل هذا الزبادي العديد من الفوائد الصحية، من تحسين وظائف الدماغ إلى تقوية الأسنان. أين يمكنك تناوله؟ بالطبع، في إسماعيل أغا آسرلك كانليجا يوغورت أصيل.

12- بوزا

بوزا

في الليالي الشتوية، يردد صوت في الأزقة، "بوزا". البوزا، التي تختلف في تحضيرها في بلدان مختلفة، مصنوعة من دقيق الذرة والقمح في بلادنا. يمكنك تجربة البوزا دون تردد في فافا بوزاجيسي، التي تعود إلى السبعينيات، الموجودة في فاتح، إسطنبول، والتي ستحلو ليالي الشتاء.

13- قهوة تركية

Türk kahvesi

على الرغم من أن القهوة الجديدة والمقاهي قد أحاطت بنا وأصبحت جزءًا من الحياة الحديثة، إلا أن القهوة التركية كانت دائمًا خاصة في مجتمعنا ولا تزال كذلك. أصبحت القهوة التركية، التي أصبحت طقوسًا حتى في عروض الزواج بين مشروباتنا التقليدية، يمكن شراؤها في جميع أنحاء تركيا. لكن من اللذيذ خاصة شربها على تلة بيير لوتي مع منظرها الفريد.

14- البقلاوة

البقلاوة

البقلاوة، من بين الحلويات الشهيرة بالشراب في غازي عنتاب، تعتبر أيضًا من أول النكهات التي تتبادر إلى الذهن في المطبخ التركي. تعتبر البقلاوة، التي تُحضّر بمكسرات مختلفة مثل الفستق والجوز واللوز وفستق العناب، طعمًا فاخرًا يعود إلى العصر العثماني. تستمر هذه الحلوى، التي لا تزال شعبية اليوم، في البيع في العديد من محلات الحلويات في جميع أنحاء إسطنبول. كاراكوي غوللوغلو، أحد الأماكن الأكثر شهرة للبقلاوة في إسطنبول، هو أيضًا من بين أكثر محلات الحلويات المفضلة في المدينة.

15- آيس كريم

آيس كريم

مع العشرات من الأصناف المتنوعة من الشوكولاتة إلى اللوز، والليمون إلى التوت، والفراولة إلى الكراميل، يحتل الآيس كريم مكانة بين الحلويات المفضلة في أشهر الصيف. يصبح الآيس كريم، الذي يحتل المرتبة الأولى بين تفضيلات الجميع بسبب تأثيره المنعش وخفته، أكثر لذة عندما يتم تحضيره من قبل حرفيين ماهرين. عند استخدام كلمة مودا وآيس كريم معًا، يتبادر إلى الذهن علي أوستا، أحد الأساتذة في المجال.

16- شراب العثمانلي

شراب العثمانلي

شراب العثمانلي، ذوق سيبرد لك في الطقس الحار، هو بلا شك واحد من المشروبات الأكثر تفضيلًا في فصل الصيف. مصنوع من خلط مكونات مثل القرنفل والهال واليانسون وجذور الزنجبيل، واستخدام عصير التفاح وعصير الكرز وعصير الورد والليمون والنعناع في رائحته، شراب العثمانلي هو أيضًا مصدر للشفاء... شراب العثمانلي، الذي يوصف أيضًا بالشراب في مطبخ القصر العثماني، جيد لأمراض المعدة والأمعاء بالإضافة إلى الروماتيزم وآلام العضلات. يمكنك الاستمتاع بهذا المخزن المُبرّد للشفاء في أغا كابيسي في فاتح أو في مقهى شربثان في ساحة سلطان أحمد.

17- ذرة مشوية

ذرة مشوية

خاصة في المسيرات المسائية في الشتاء، لا يمكن تجاوز ذرة مشوية التي تظهر في الشوارع والحدائق من دون شراءها، وتستحضر الأمسيات القديمة برائحتها المحمصة. رشت بالملح فور خروجها من النار الفحمية، فإنها تعزز الطعم الفريد الذي تتركه في الفم، بينما حرارتها الحارقة تحرق الأيدي. إذا قلت "لدي ذرة مشوية، أريد أن أغزو شوارع كاديكوي"، فإن عربات الذرة المتنقلة على شارع بهارييه تنتظرك.

18- بيوران

بيوران

بالنسبة للبعض، إنها حساء، بينما للآخرين، يعتبرونها وجبة رئيسية؛ بيوران، واحدة من النكهات الإقليمية في غازي عنتاب، التي تشتهر بحساءها اللذيذ وكبابها وحلوياتها، يتم استهلاكها بسرور طوال اليوم، بما في ذلك وجبة الفطور. يصاحب بيوران، المصنوع من لحم الضأن، مجموعة متنوعة من المكونات مثل الأرز والزبدة والفلفل الأسود وفلفل حلب. عند تناوله في المكان الصحيح، يصبح لا يُنسى. بالنسبة لأولئك الذين يزورون كاديكوي، فإن دورومجي إمي، هو العنوان الصحيح للبيوران. علاوة على ذلك، يقدم هذا المكان أيضًا وليمة من أنواع الحساء والكباب لضيوفه.

19- حساء رأس وأقدام الخروف

حساء رأس وأقدام الخروف

حساء رأس وأقدام الخروف، الذي يقدم فوائد لا تحصى لصحة الإنسان مع بروتين الكولاجين والمغنيسيوم والكالسيوم، مهم لا سيما لتطور العظام للأطفال. صُنع هذا الحساء اللذيذ من رؤوس وأقدام الحيوانات المجترة الصغيرة والكبيرة، وهو فعال ليس فقط في تحسين كسور العظام ولكن أيضًا في تخفيف آلام المفاصل. من ناحية أخرى، يُعتبر حساء رأس وأقدام الخروف من بين الحساء المفضلة بعد تناول الكحول. بالنسبة لأولئك على الجانب الأناضولي، مطعم كانات لوكانتاسي في أوسكودار وباشا كوكوريج وإشكمبه في فاتح هما المكانان المناسبان لحساء رأس وأقدام الخروف.

20- حساء البلحم

حساء البلحم

حساء البلحم الغني بالبروتين، واحد من النكهات التي يعود تاريخها إلى الفترة العثمانية، يبرز من بين النكهات التقليدية للمطبخ التركي. مصنوع من معدة الحيوانات الأعشاب مثل الماشية والأغنام، يأخذ حساء البلحم مكانته على الطاولات بعد عملية إعداد معقدة للغاية. يقدم مع الثوم والخل، يضيف هذا الحساء طعمًا وفائدة إلى طعمه مع الثنائي المذكور. من الممكن تجربة هذا الحساء اللا يُنسى في جاناك كباب وكاتمر في كاديكوي وباجاجي محمد أوستا في فاتح.

21- كوب جري

كوب جري

نكهة كاديكوي الفريدة، كوب جري، الحلوى المميزة التي بقيت وصفتها دون تغيير منذ عام 1954. هذه الحلوى اللذيذة بين كلاسيكيات حلويات بايلان تحضر مع الآيس كريم بالفانيليا والكراميل، إلى جانب التوفي الرائع من العسل واللوز والفانيليا. يتمتع كوب جري الذي اشتهر عالميًا بأفضل طعم عند تناوله في اسطنبول.

22- كفتة أكجا أبات

كفتة أكجا أبات

نكهة طرابزون الشهيرة، خاصة فخر أكجا أبات، كفتة أكجا أبات... هذه اللذة التي تعدت عمرها حوالي 90 عامًا ضمن نكهات المطبخ التركي لا تُعد ولا تُحصى. يتم إنتاجها من لحم البقر المفروم المختار بعناية على الهضاب الساحلية للبحر الأسود من قبل الأساتذة الماهرين في طرابزون. في اسطنبول، يعتبر تميل رئيس كفتة أكجا أبات وجميل أوستا كفتة أكجا أبات من الأماكن التي يمكنك فيها تذوق كفتة أكجا الشهيرة.

23- كباب الباذنجان

كباب الباذنجان

كباب الباذنجان، الذي يُعثر عليه بشكل شائع في جنوب شرق تركيا، يتجلى كأحد النكهات الهامة في شانل أورفا. يتم إعداد هذا الكباب عن طريق تخريم شرائح رقيقة من لحم البقر أو الضأن بين الباذنجان وشواءها، ويُقدم مع خبز اللافاش. أحيانًا يُصاحبه بصل نيء وطماطم مطبوخة وفلفل حلو، وتُعرف هذه الوجبة اللذيذة أيضًا باسم كباب البالكان. حتى في الجانب الآسيوي، باشاشار وألتين سيني هما من الأماكن الشهيرة بكباب الباذنجان.

أفجلار هي جزء بعيد من المدينة. إذا كنت ترغب في تذوق واحدة من أفضل تفسيرات كباب الباذنجان وتكون بعيدًا عن أفجلار، يمكنك الاستفادة من خدمة تأجير السيارات في إسطنبول.

24- كباب أضنة

كباب أضنة

كباب أضنة، واحد من أشهر النكهات في أضنة، يحتل المرتبة الأولى بين النكهات المعروفة للمطبخ التركي. يتم إعداده فقط باستخدام لحم الخروف المعد يدويًا مع مزيج من مختلف التوابل ودهون الذيل. يتم استخدام مسحوق الفلفل الأحمر ودهون الذيل دائمًا أثناء التحضير. يتم تقديم كباب أضنة عادة مع سلطة البصل المتبلة بمسحوق السماق. في اسطنبول، يقدم كباب حسن أوستا وكبابشي جيتين أوستا بعضًا من أفضل كباب أضنة.

25- شيش طاووق

شيش طاووق

شيش طاووق، الذي يأتي بأنواع مختلفة مثل لحم البقر والضأن والدجاج والمقلاة والورق، يحظى بشعبية خاصة بين الأطعمة المتخصصة في المطاعم الشواء. عندما يتم تحضيره بأيدي ماهرة، يترك نسيجًا ناعمًا وسهل الانصهار في الفم، مما يترك طعمًا لذيذًا. يتم تقديمه مع الأيان والفجل المخلل، مما يزيد من طعمه. عند الحديث عن شيش طاووق، يعتبر كانم جيجرم أحد المطاعم المفضلة في المدينة.

26- كباب الثوم

كباب الثوم

كباب الثوم في غازي عنتاب، المعروف أيضًا باسم كباب السمسم، الذي يضم مجموعة من النكهات الشهية والذي اكتسب شهرة دولية، يفضل أيضًا في اسطنبول. يتم إعداد هذا الكباب الأسطوري، الذي يتكون من الثوم المختلط بلحم الضأن، من بين الأطباق الأكثر طلبًا في مطاعم كاشيبياز فلوريا وساهان، مطاعم مشهورة.

27- كباب الأورفة

كباب الأورفة

يصبح كباب الأورفة، المحضر بلحم مفروم من شانل أورفة، ألذ مع الأيان أو الفجل المخلل. يضيف الفلفل المشوي والبصل وخبز اللافاش نكهة إلى هذا الكباب. على الرغم من تشابهه مع كباب أضنة، إلا أن الفرق الرئيسي يكمن في عدم وجود التوابل الحارة والفلفل في كباب الأورفة. يُعرف أبوف كباب في أتاشهير بكونه مشهورًا بكباب الأورفة.

28- دونر

دونر

الدونر، المعروف أيضًا بالكباب الدونر، هو أحد الأطباق الفريدة للمطبخ التركي... يُطهى الدونر، المطهي مقابل نار الخشب، من قطع اللحم الممزوجة بالدهون الداخلية والتوابل. يوجد نوعان: لحم أو دجاج. على الرغم من عدم وجود مكان له في قوائم الحمية، إلا أنه يُعتبر مكافأة لأولئك الذين يتبعون حمية غذائية، ولا يبدو أن الطلب على الدونر ينتهي أبدًا. يمكنك العثور على أفضل الدونر في زولا إسطنبول في الجانب الأوروبي وزاباتا برغر في الجانب الآسيوي من إسطنبول.

29- كفتة محشية

كفتة محشية

كفتة محشية، التي يعود تاريخها إلى القرن الثامن عشر، تعتبر من النكهات التي لا تملُّ منها بسبب مظهرها والإحساس الذي تتركه على الحنك. يتم إعدادها بخليط من البرغل ولحم البقر المفروم ومختلف التوابل، وتصبح أكثر لذة عندما تُحشى بالخليط الداخلي. بعض الناس يفضلونها مقلية، بينما يحبها آخرون مسلوقة. كما يقال: "من السهل صنع كفتة محشية، ولكن من الصعب صنع كفتة محشية لذيذة." يعتبر زبير أوستا كفتة محشية في باكيركوي وكفتةجي إسلي كفتة محشية في فاتح مكانين معروفين لتذوق الكفتة المحشية اللذيذة.

30- كباب الجاج

كباب الجاج

كباب الجاج في إرزوروم، الجوهرة الفريدة، كباب الجاج... يحتل كباب الجاج مكانة بين الأطباق الأكثر طلبًا من قبل أولئك الذين يستمتعون بتناول اللحوم الحمراء. يعتبر كباب الجاج لذيذًا ويعد من أهم الأطباق الفخمة للمطبخ التركي ومنطقة إرزوروم، ويتم إعداده عن طريق مزج لحم الضأن والخروف مع التوابل. لتذوق هذه اللذة المطهوة على نار الخشب، يمكنك زيارة بالنداق وكباب الجاج في فاتح.

31- كباب الفستق

كباب الفستق

أحد النكهات المفضلة لعشاق الكباب هو كباب الفستق. عندما يتم زينة لحم الضأن والبقر المفروم بالتوابل والفستق الحلبي وطهوه على نار الخشب، يتم تحقيق طعم لا يقاوم. يحتفظ كباب الفستق، الذي يستمتع الطهاة بتحضيره في صالونات الكباب ولا يمل الزبائن من تذوقه، بثقافة شرق الأناضول. من بين الأماكن في اسطنبول التي يمكنك الاستمتاع بهذه النكهة الرائعة هي علي حيدر إكينجي باهار في فاتح ومطعم قطلوهان للحوم في كورتكوي.

32- لحم على الصاج

لحم على الصاج

بلا شك، إحدى النكهات الوطنية للمطبخ التركي، لحم على الصاج يحظى بإعجاب الأغلبية. عندما يُقدم مع الأيان، يصبح مهرجانًا رائعًا من النكهات. يُحضّر لحم على الصاج، الذي يمتع الحنك بالكثير من لحم البقر المفروم والتوابل المختلفة والسلطة وصلصة الليمون، على الأغلب في مطاعم الكباب على نار الخشب. من يقول "أبدًا بدون لحم على الصاج" يمكنه اختيار بورسام تاشفرين في كاديكوي وأوز كيليس لحم على الصاج ومطعم الكباب في فاتح، أو ساتردان لحم على الصاج في أومرانية.

33- بيدي

بيدي

خاصة وفيرة في مطبخ البحر الأسود، تتحول بيدي إلى طعم آخر مع مزيج حشوتها والتوابل. مع عرضها وطعمها، تأسر بيدي العيون والمعدة، ومؤخرًا، مع الاتجاه المتزايد نحو الأكل الصحي، تُصنع أيضًا أصناف الخضروات والنباتية. إذا كنت من محبي بيدي، يجب عليك تجربة بيديكم تكنيسي في كوزجونجوك. يشتهر بيديكم تكنيسي ليس فقط بخياراتها من لحم البقر المفروم والجبن، ولكن أيضًا بالباذنجان المشوي والكفتة المحمصة.

34- هامبرغر

هامبرغر

هامبرغر، المحبوب من جميع الأعمار، يفوز أيضًا بقلوب الناس بخدمته السريعة. بأنواع متعددة من الصلصات الخاصة مثل الكاتشاب والمايونيز والخردل، يصبح طعم هامبرغر أكثر لذة، خاصةً عندما يُقدم مع البطاطس المقلية. على الرغم من عدم وجود مكان له في قوائم الحمية، إلا أنه يصبح مكافأة لأولئك الذين يتبعون حمية غذائية، ولا يبدو أن الطلب على هامبرغر ينتهي أبدًا. يمكنك العثور على أفضل هامبرغر في زولا إسطنبول على الجانب الأوروبي وزاباتا برغر على الجانب الآسيوي من إسطنبول.

35-بيتزا

بيتزا

أحد أكثر الأطباق المحبوبة في المطبخ الإيطالي؛ البيتزا. يختار الذين لا يملكون وقتًا للطهي، أو أولئك الذين يبحثون عن دردشة ممتعة مع الأصدقاء، البيتزا. مع عجينة البيتزا المعجنة بعناية، وصلصة الطماطم الخاصة، وجبنة الموزاريلا، يتحول هذا الطعم إلى وليمة بصرية مع الحشوات المختلفة المضافة. من بين الأماكن في اسطنبول حيث يمكنك تذوق هذا اللذيذ الإيطالي هي أوزي بيتزا وباستا في فاتح وبيتزيريا بيرا في بيوغلو.

36-تاكو

تاكو

اشعر بالحرارة المكسيكية في أوجها مع نكهة تاكو المقرمشة... إحدى أشهر النكهات في المطبخ المكسيكي، تاكو، يتيح لك أن تشعر بالحرارة المكسيكية بعمق مع خبز التورتيلا المصنوع من خليط من دقيق الذرة والقمح، ومكونات مختلفة للحشو، وتوابل مختلفة، والفلفل الحار، والصلصات المختلفة. إذا لم يكن لديك وقت للذهاب إلى المكسيك لتذوق التاكو المحضر من قبل الطهاة الماهرين، في اسطنبول، يمكنك اختيار لوس ألتوس في بيوغلو أو مطعم تاكو فيت مع ديكور داخلي يخلق جواً مكسيكياً.

37-باستا

باستا

إحدى الأطباق المفضلة لمتابعي المطبخ الإيطالي بلا شك هي الباستا. مع العديد من الأصناف المختلفة، تصبح الباستا أكثر لذة مع الصلصات المختلفة. إذا كنت ترغب في تناول الباستا التي لا تثقل المعدة، فتأكد من تجربة أكفيرين ماكارنا في كاديكوي أو أيدا فينو آي كوتشينا، مطعم إيطالي في مودا، حيث يمكنك أن تشعر بالأجواء الإيطالية في قصر.

38-منتى

منتى

إحدى النكهات التي لا تمل منها حتى لو أكلت صحنًا بعد صحن هي المنتى، المشهورة بمدينة قيصري؛ أحد أطباق المطبخ التركي المفضلة بل ويضاف إليها الثوم أو الزبادي الخالي من الثوم، أو الصلصة الحارة. إذا كنت ترغب في تجربة منتى رائعة في اسطنبول، يمكنك اختيار يني لوكانتا في بيوغلو أو أشكانا منتى في أولوس.

39-بروفيتيرو

بروفيتيرو

يتم إعداد البروفيتيرو عن طريق ملء كرات دوائر صغيرة من العجين بكريمة خاصة وتغطيتها بصلصة الشوكولاتة، مما يسريع بلعاب الفم، حيث تكون من بين النكهات المحبوبة من قبل الناس من جميع الأعمار. من المعروف أن المكان الأول الذي قدم البروفيتيرو إلى تركيا هو إنجي باستانيسي. لذلك، إذا كنت ترغب في تجربة هذا اللذيذ عند مصدره، يجب عليك تجربته في إنجي باستانيسي في بيوغلو، اسطنبول. إنجي بروفيتيرو مشهورة جدًا ببروفيتيرو لها بحيث يوجد مسافرين من المدن المجاورة الذين يأتون إلى اسطنبول ليوم فقط لتجربة هذا الطعم واستكشاف بيوغلو. إذا كنت أيضًا ترغب في تجربة هذه النكهة الفريدة في المكان وتكون قريبًا من المدينة، يمكنك التحقق من خيارات جولة اسطنبول.

40-محلمة

محلمة

محلمة، واحدة من النكهات الفريدة لمنطقة البحر الأسود، ومشهورة في جميع أنحاء تركيا، تختلف اعتمادًا على المنطقة التي يتم فيها إعدادها. عند تناول محلمة، تشعر بشعور بالشبع والطاقة، وعند إضافة الزبدة التي تعتبر نوعية من الزبدة في ريزا، تصبح أكثر لذة. لقاء الذرة والزبدة والجبنة المثلثة أو الجبنة المجدولة؛ مع بخارها المتصاعد وجبنها الممتد بعد طهيها، بين أماكن اسطنبول الأكثر خاصة حيث يمكنك تجربة محلمة هي محلمة مطبخ البحر الأسود في بيكوز ونور أبلا كارادنيز صوفراسي التي يمكنك العثور عليها في العديد من الأحياء.

41-لفريك بوغولاما

لفريك بوغولاما

عندما يتعلق الأمر بالسمك، تتبادر إلى الذهن طرق الطهي كالشواء والمشوي والبخار. كل سمك له طريقة طهي تناسب طعمه؛ ومع ذلك، تكون السمك المطبوخ بالبخار مثل اللحمة والتذوق مطعمة. لفريك بوغولاما، الذي يستهوي البطن والحنك بخفته وطعمه، يكون خاصة لذيذًا في مطعم لاجيفيرت.

42-هونكاربغندي

هونكاربغندي

هونكاربغندي، واحدة من النكهات الرائدة في المطبخ العثماني، يتم إعدادها بتحويل الباذنجان المدخن إلى مهروس. يتم تقديمها عن طريق مزج مهروس الباذنجان مع الحليب والزبدة والدقيق المحمص وإضافة لحم الضأن أعلى. يتم تقديم بلح الأرز أو بلح البرغل أيضًا إلى جانب هونكاربغندي حسب الاختيار. في اسطنبول، بين أساتذة هذه النكهة هونكار لوكانتاسي.

43-شوربة السمك

شوربة السمك

شوربة السمك، مصدر للشفاء حيث يمكنك أن تشعر بلون البحر الأسود، تصبح الخيار الأول لعشاق المطبخ البحر الأسود مع طعمها المتبقي في الفم وفوائدها اللانهائية. عمومًا، يتم استخدام أنواع الأسماك مثل البونيتو والمهرج والحبار في إعدادها. بفضل فيتامينات الأوميجا 3 والأوميجا 6 الخاصة بها، تعتبر شوربة السمك مفيدة لصحة القلب ومرض الزهايمر، وتعمل على توازن ضغط الدم والسكر، وتساهم في تقوية العظام، وتقليل التعب العقلي، والأهم من ذلك تقوية الجهاز المناعي ضد الأمراض. إذا وجدت نفسك في كاديكوي، يمكنك تذوق شوربة السمك في ديكلي بلك. إذا حلمت بطاولة مغمورة في ثقافة الحي، فعليك أن تختار مطعم كوزغونجوك بلك جيسي الموجود في كوزغونجوك، المشهور بمنازله الملونة.

44-فطور تركي تقليدي

فطور تركي تقليدي

واحدة من أجمل الأنشطة التي يمكن القيام بها كعائلة هي إضفاء الحيوية على طاولة الفطور. يصبح الفطور يوم الأحد أكثر مغزىً لأولئك الذين يضطرون إلى تخطي الفطور خلال الأسبوع بسبب العمل. بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في قضاء يوم الأحد خارجين عند البحر، فإن برج الفتاة مع جبنة، والزيتون، والبيض، ومختلف مقبلات الفطور، والسيميت الهش الدافئ، والشاي الطازج يمكن أن يكون خيارًا جيدًا. في برج الفتاة، الذي يمكن الوصول إليه عن طريق قوارب صغيرة من الشاطئ، لديك الفرصة لتناول فطور رائع مع منظر. إذا قلت "أعاني من مرض الغثيان في البحر"، "أريد تناول الفطور محاطًا بالطبيعة"، فيمكنك الذهاب إلى المتجر الطبيعي الواقع في بيكوز وأن تشعر بلمسات من المطبخ البحر الأسود.

45-منيمن

منيمن

المنيمن أو الميلمن، نكهة أسطورية خلقت من توازن الطماطم والفلفل والبيض، موضوع للجدل ما إذا كان يجب أن يحتوي على البصل أم لا. يعتبر المنيمن بعض الناس كوجبة طالبية وبعضهم الآخر كطبق يمكن إعداده بسرعة لأولئك الذين لا يعرفون كيفية الطهي. لذا، بالنسبة لأولئك الذين لا يريدون أبدًا تفويت المنيمن من طاولة الفطور، أو لأولئك الذين يقولون "يمكنني تناول المنيمن في أي وقت من اليوم"، إذا كنت لا تريد أن تفوت عبق الطماطم الطازجة، يجب عليك بالتأكيد زيارة مطعم غازيبو في ساريير أو جولدن منيمن في بشكتاش.

46-كيك الجبن سان سيباستيان

كيك الجبن سان سيباستيان

كيك الجبن الشهير من سان سيباستيان في إسبانيا، الذي انتشر في العالم، زادت شهرته بسرعة في السنوات الأخيرة. كيك الجبن من سان سيباستيان، الذي يمكن العثور عليه في العديد من الكافيهات والمطاعم في العديد من الأحياء في اسطنبول، يعتبر من الحلويات العصرية الراقية اليوم مع نسيجه البودنجي وجبنته من الداخل وتركيبته من النكهات الحلوة والحامضة. يعتبر كوكيس وإيوا سيباستيان من بين أفضل الأماكن التي يمكنك تجربة هذه النكهة فيها.

47-الكنافة

الكنافة

الكنافة، واحدة من أكثر الحلويات استهلاكًا منذ عصر الدولة العثمانية والتي تفضلها دول البلقان والشرق الأوسط، تفرح الحنك بتنوعها من الفستق إلى الجوز، من الكنافة المجروشة إلى كنافة الخبز. عندما يتعلق الأمر بالكنافة، يتبادر إلى الذهن حافظ مصطفى 1864، الذي تأسس نحو نهاية القرن التاسع عشر ويقف حتى اليوم. لا يمكنك مغادرة حافظ مصطفى 1864 في فاتح دون تجربة كنافتهم الشهية.

48-السُّلتج

السُّلتج

السُّلتج، واحدة من أكثر الحلويات الحلوة المفضلة في المطبخ التركي والتي توجد كطبق من الحليب في كتاب الملجأ التباهين المطبوع في عصر الدولة العثمانية، بلا شك أحد الحلويات الحليبية الخفيفة التي يحبها الجميع من السبعة إلى السبعين. يتم إعداد السُّلتج عن طريق مزج الأرز والحليب والسكر وتحديد ملمسها تمامًا حسب ذوق الشخص. يقول بعض الخبراء إن السُّلتج له تأثير ضد التوتر عند استهلاكه مع القرفة. ساراي محلبتشيسي، الشهيرة بحلوياتها الحليبية، مشهورة أيضًا بالسُّلتج لديها.

49-السَّحْلَب

السَّحْلَب

السَّحْلَب، واحد من المشروبات النّوستالجيّة في أيّام الشتاء مثل البوزة... السَّحْلَب، الذي يصنع بالحليب، يخلق جواً مختلفاً برائحته العطرية في المساء ويسحر بطعمه. رائحته الجميلة تأتي من البودرة المستخرجة من بصلة الأوركيد المستخدمة في إنتاجه. إذا كنت ترغب في تسحيم لياليك الشتوية برائحتها وتدفئة نفسك، يمكنك تجربة السَّحْلَب في قهوة ينيكوي الموجودة في ساريير، اسطنبول.

50-الكُنافة

الكُنافة

الكُنافة، التي يمكن أن تُسمّى ألذّ حلوى في حلبة، هي طعم رائع حيث تلتقي الجبنة الدافئة بالكُنافة المقرمشة. يُقدم الكُنافة، التي يتم تقديمها مع القشطة أو الآيس كريم حسب الرغبة ورشها بالفستق الحلبي، هدية جميلة لنفسك لتتناولها في كُنيفيس في بيشيكطاش.

51-المُحلبية

المُحلبية

المُحلبية، واحدة من أخف الحلويات الحليبية المحبوبة من الجميع من السبعة إلى السبعين، تُعدّ بواسطة مزج الحليب والنشا والسكر. مع عشرات الأصناف من الليمون إلى الكرز الحامض، من الكاكاو إلى المستكة، تترك هذه النكهة طعومًا شهية على الحنك. إحدى الأماكن المناسبة لتناول هذه النكهة بالتأكيد هو محلبي سرايير التاريخي.

52-الكاتمير

الكاتمير

الكاتمير هو مجرد أحد المنتجات المحلية لغازي عنتاب ويتم استهلاكه بشكل متكرر جدًا للفطور. عندما تتقابل العجينة المقرمشة التي تأتي إلى الفم عندما تُعض، والطعم اللذيذ للفستق الحلبي، والقشطة المجمدة معًا فوق النار الخشبية، يجعل الأشخاص الذين يتذوقونه يقولون "يا ليته لا ينتهي أبدًا". جاناك كباب وكاتمير في إسطنبول يقدمان الكاتمير مع الفستق الحلبي ولا يخيبان آمال مستخدمي عنتاب.

53-الرَّاحة التركية التقليدية (الشكرلمه)

الرَّاحة التركية التقليدية

الرَّاحة التركية، إحدى النكهات المحلية في اسبارتا، تكتسب طعمًا إضافيًا مع السكر المطحون المرشوش عليها. على الرغم من أنها خاصة بإسبارتا، إلا أن هناك أيضًا حلويات في اسطنبول تصنع الرَّاحة بنجاح. بالنسبة لأولئك الذين يزورون كاديكوي، يجب عليهم زيارة شاكرجي جعفر إرول، الذي يعتبر أسطوريًا وسيتلهفون لرائحة السكر بمجرد دخولهم، وبالنسبة لأولئك في إمينونو، يجب عليهم زيارة محلات شاكرجي حافظ مصطفى.

54-عصير الخضار المخلل (تورشو سويو)

عصير الخضار المخلل

عصير الخضار المخلل، الذي شهد محادثات مرحة مع فيلم الأيام السعيدة، وجدل "بالليمون أم بالخل" يستمر حتى اليوم، يحتوي على فوائد لا حصر لها. عصير الخضار المخلل، الذي يحتوي على كمية كبيرة من البروبيوتيك ومضادات الأكسدة، مثالي لأولئك الذين يرغبون في تعزيز جهازهم المناعي... كما يساعد عصير الخضار المخلل على الحفاظ على صحة القلب. إذا كنت ترغب في أخذ استراحة أثناء التجول في اسطنبول وكبح الحرارة في الطقس الحار، يمكنك زيارة أسري تورشوجوسو، التي استضافت أيضًا فيلم الأيام السعيدة.

55-السوشي

السوشي

السوشي، النكهة اللازمة للمطبخ الياباني، هو من بين أولى اختيارات عشاق المطبخ الشرقي البعيد. الذين تذوقوا السوشي مرة واحدة لا يمكنهم التخلي عن هذه النكهة الشهيرة للمطبخ الياباني. على الرغم من أن السمك المستخدم في صنع السوشي قد يختلف حسب الرغبة، إلا أن المكون الرئيسي، الأرز، لا يتغير أبدًا. شرائح السوشي، التي يتم قطعها بعناية بأيدي ماهرة، تضيف لونًا رائعًا إلى الطاولات مع الواسابي وصلصة الصويا. مطعم إيوكي، الذي يمكنك العثور عليه في إسطنبول، هو من بين قلة الأماكن الناجحة حيث يمكنك تذوق هذه النكهة الرائعة للمطبخ الياباني والشعور بنسمات المطبخ الشرقي البعيد أثناء رحلاتك في اسطنبول.

56-البُّوريك

البُّوريك

أحد أكثر الأطباق المميزة في المطبخ التركي، البُّوريك، يأتي بأنواع متعددة. يتم تحضير البُّوريك من عجينة اليُفكا، ولحم البقر المفروم، ومختلف أنواع الجبن، ويجلب الطعم والنكهات إلى الحنك. يمكنك تجربة البُّوريك في مطاعم اسطنبول مثل سراي محلبتشيسي ويابراك سراي في فاتح أو في كارادنيز بستانيسي في كاديكوي.

57-كباب الكستناء

كباب الكستناء

الذين لا يمكنهم الاستغناء عن كباب يجب أن يجربوا بالتأكيد كباب الكستناء. طعم خاص من المطبخ الشرقي يعدّ بإضافة الكستناء والتوابل، ويقدم في صالونات الكباب، سيأسر قلبك برائحته. يمكنك التمتع بأفضل كباب الكستناء في إسكندر كباب في كاديكوي، إسكندر كباب في باكيركوي، وكرفان كباب في فاتح.

58-هامسي تافا

هامسي تافا

هامسي تافا، لقمة شهية أخرى مهمة من منطقة البحر الأسود، وتعتبر أيضًا مصدرًا للشفاء. غني بفيتامينات أوميغا 3 والكالسيوم، الذي يعتبر مفيدًا للصحة، يفضل هامسي تافا في الربيع والخريف عندما تكون الفصول في ذروتها. هامسي تافا، التي تفرح الحنك بخفتها وطعمها، غنية بالأوميغا 3 والكالسيوم المفيد للصحة، ويتم البحث عنها بشكل خاص في الربيع والخريف عندما تكون الفصول في ذروتها. في اسطنبول، يمكنك التمتع بـ هامسي تافا في مطاعم مثل مطعم أكين باليك في ساريير وكارادينيز بوفي في مودا.

59-اللافاش

اللافاش

اللافاش، الذي يمكن أن تجده في المطاعم الشعبية، يُعدّ من أحدث الخبزات الشهيرة والمفضلة في إسطنبول. طبق خبز يتميز بقشرته الخارجية المقرمشة ونسيجه الداخلي الناعم. وبفضل طعمه اللذيذ وقوامه الهش، يمكن تناوله مع مجموعة متنوعة من الأطعمة مثل اللحوم، الأطباق الخضراء، والحساء، إلخ. يعتبر مطعم الهالبينو البيسترو الموجود في منطقة كاديكوي من بين الأماكن المناسبة لتجربة اللافاش.

60-الشليب (الأسطورة)

الشليب (الأسطورة)

يمكننا القول إن الشليب، وهو عبارة عن مشروب يعتمد على الحليب ومسحوق الأوركيد، له تاريخه الخاص في مجتمعاتنا. عندما يُضاف السكر والقرفة إلى الشليب، يمكن لأشخاص مثل هالت لجن يعتبرهم أحد أبرز المؤرخين الشهيرين، أن يتذكروا ليالي الشتاء الباردة. في موسم الشتاء، لا يتمتع الشتاء إلا بالمساحيق المعروفة بأعلى جودة والمزيج الصحيح من الحليب والأوركيد. لكن حتى لو كنت لا تحب مسحوق الأوركيد، لا تتردد في تجربة الشليب على الأقل مرة واحدة.

61-الدورما

الدورما

الدورما، الطعام الشعبي التركي الشهير، هو نوع من الساندويتشات الملفوفة بخبز مسطح حول مكونات متنوعة. إنه خيار مريح ولذيذ لأولئك الذين في حالة تنقل أو يبحثون عن وجبة سريعة. تشمل المكونات عادة اللحوم المشوية مثل الدجاج أو اللحم البقري أو الحمل، إلى جانب الخضروات الطازجة مثل الخس والطماطم والبصل. يتم تتبيل الساندويتش غالبًا بصلصات مثل الزبادي، والثوم، أو صلصة الفلفل الحار، مما يضيف طبقات من النكهة إلى الطبق.

أحد أفضل الأشياء في الدورما هو تنوعها. يمكن العثور على الدورما بأشكال مختلفة في مناطق مختلفة من تركيا، كل منها يضيف لمسة فريدة على الوصفة الكلاسيكية. قد تتضمن بعض الاختلافات في الدورما مكونات إضافية مثل الجبن، والمخللات، أو الفلفل المشوي، مما يمنحها طعمًا وقوامًا مميزين.

بالإضافة إلى لذتها، تعتبر الدورما خيارًا شهيرًا لأنها قابلة للحمل وسهلة التناول أثناء التنقل. سواء كنت تستكشف شوارع اسطنبول النابضة بالحياة أو تستمتع بيوم على الشاطئ، يمكنك في كثير من الأحيان العثور على بائعين يبيعون الدورما، جاهزين لتلبية رغباتك الغذائية.

لتجربة تجربة حقيقية للدورما، قم بزيارة أحد العديد من محلات بيع الطعام الشعبي أو محلات الكباب المنتشرة في جميع أنحاء المدن التركية. تختص هذه المحلات غالبًا في تحضير الدورما باستخدام وصفات تقليدية ومكونات عالية الجودة، مما يضمن وجبة شهية ومرضية في كل مرة.


المنتدى

0 تعليقات

اترك تعليقا


في وظيفة التعليق هذه ، يمكنك ترك تعليقات. لا يهم ما إذا كانت لديك أسئلة أو اقتراحات أو إضافات أو أفكار حول هذه المقالة أو ما إذا كنت ترغب في تبادل الآراء حول مواضيعنا - نحن فضوليون بشأن مساهماتك!